سور الصين العظيم

salah Mohammed
منوعات و عجائب
سور الصين العظيم
سور الصين العظيم

سور الصين العظيم بالصينية: (万里长城) هو سور يمتد على الحدود الشمالية والشمالية الغربية للصين (جمهورية الصين الشعبية)، من تشنهوانغتاو على خليج بحر بوهاي (البحر الأصفر) في الشرق إلى منطقة غاوتاي في مقاطعة غانسو في الغرب. وطول سور الصين العظيم هو 21 مليون و19618 متر.

وسور الصين العظيم هو أحد أهم مواقع التراث العالمي واختير واحدا من عجائب الدنيا السبع الجديدة في العالم في استطلاع للرأي الدولي عام2007 أصبح سور الصين العظيم من أهم الأشياء التي لابد من رؤيتها بالنسبة للزوار والسائحين. حيث يتوافد إليه الناس من جميع أنحاء العالم كل عام.
وتم بناء السور من الطين والحجارة، غطي جانبه الشرقي بالطوب. يبلغ عرضه 4.6 متر إلى 9.1 متراً في قاعدته (بمعدل 6 أمتار)، يصبح ضيقاً في أعلاه (3.7م). يتراوح ارتفاعه بين 3 و8 أمتار.

وضعت أبراج للحراسة يبلغ طولها الإجمالي 12 متراً كل 200 متر تقريباً. تعتبر الجهة الشرقية من السور والتي تمتد على بضعة مئات من الكيلومترات أحسن الأجزاء المحفوظة، بينما لم تتبق من الأجزاء الأخرى غير آثار بسيطة. يستقبل سور الصين العظيم، بعد إدراجه في قائمة التراث العالمي، الكثير من الزوار.

ولك أن تعلم أن أكثر من خمسين ألفا يزورون سور الصين العظيم يوميا في العطلة الطويلة لأول مايو أو أول أكتوبر. زيادة عدد الزائرين يزيد حمل السور، والتخريب يجعل ملامحه تتغير تدريجيا. بعض الزوار يوقعون أسماءهم أو يتركون كلمات على أحجار السور. من أجل حماية سور الصين العظيم والبيئة المحيطة به، عززت الحكومة قوة الدعاية لحماية التراث العالمي، ووضعت ((قانون إدارة وحماية سور الصين العظيم ببكين)) في أغسطس عام 2003، الذي ينص على أن المنطقة القريبة من السور بمسافة خمسمائة متر منطقة حماية مؤقتة محظور فيها البناء، والمنطقة القريبة من السور بمسافة من خمسمائة متر إلى ثلاثة آلاف متر منطقة حماية مؤقتة البناء فيها محدد. وفي هذا القانون نص واضح على وضع قيود صارمة على تصوير الأفلام والبرامج التلفزيونية وإقامة النشاطات الكبيرة في موقع السور. هذا أول مرة تحدد حركة فرق التلفزيون في مواقع التراث العالمي عن طريق التشريع. قبل سنوات صورت شركة ستروين الفرنسية للسيارات إعلانات لها على سور الصين العظيم وكان رد فعل المشاهدين غاضبا حيث أدرك الناس أهمية حماية التراث العالمي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.