سياسة: روسيا تؤخر تعيين لجان لمراقبة انتهاك عقوبات الأمم

Reem AlQudsi
أخبار سياسة
سياسة: روسيا تؤخر تعيين لجان لمراقبة انتهاك عقوبات الأمم

نقلا عن مصادر متعددة للخبر:

قال دبلوماسيون اليوم الأربعاء إن روسيا تؤخر تعيين لجان تضم خبراء مستقلين لمراقبة انتهاك العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على جنوب السودان وجمهورية الكونجو الديمقراطية وجمهورية أفريقيا الوسطى ومالي مما يعلق عمل تلك اللجان.

وذكر الدبلوماسيون أن روسيا غير راضية عن عدد الخبراء المعينين من دول غربية وتود تعيين المزيد من الروس في اللجان. وتعمل روسيا على توسيع نفوذها في أفريقيا وتنافس النفوذ الفرنسي التقليدي في مالي وجمهورية أفريقيا الوسطى.

وقال نائب السفير الروسي لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي لرويترز “علّقت روسيا بالفعل الموافقة على عدد من اللجان أو خبراء منفردين”. وأضاف “ما زلنا للأسف نواجه وضعا يكون فيه التشكيل المقترح لمثل هذه اللجان غير متوازن من الناحية الجغرافية. لدينا هيمنة لممثلي الدول الغربية”.

وانتهى تفويض لجنة الخبراء بخصوص جنوب السودان في أول يوليو تموز وجمهورية الكونجو الديمقراطية في أول أغسطس آب وجمهورية أفريقيا الوسطى يوم 31 أغسطس آب وسينتهي تفويض الخبراء بخصوص مالي في 30 سبتمبر أيلول.

وإلى أن تتم الموافقة على من اختارهم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش للتفويض الجديد لهذه اللجان، لا يمكن للخبراء بدء العمل وستتعثر جهودهم لرصد انتهاك العقوبات.

توقيف مدير مجموعة روسية رائدة في مجال الأمن السيبراني بتهمة “الخيانة العظمى”

من جهة أخرى،  أمرت محكمة في موسكو الأربعاء بتوقيف مدير مجموعة “غروب-اي.بي”الروسية الرائدة في مجال الأمن السيبراني بتهمة “الخيانة العظمى”.

والشركة التي تأسست في العام 2003 متخصصة في رصد الهجمات السيبرانية والوقاية منها وهي تعمل مع منظمة الشرطة الجنائية الدولية “إنتربول” ومؤسسات عالمية أخرى.

وأمرت محكمة دائرة ليفورتوفسكي في موسكو بإيداع المدير والشريك المؤسس لمجموعة “غروب-اي.بي” إيليا ساتشكوف البالغ 35 عاماً الحجز الاحتياطي لشهرين تمهيداً لمحاكمته بتهمة الخيانة العظمى.

ولم تعط المحكمة أي تفاصيل حول الوقائع المسندة إلى المتّهم.

وعادة ما تحاط قضايا الخيانة العظمى في روسيا والتي تتراوح عقوبتها بين 12 و20 سنة سجناً، بسرية تامّة.

والأربعاء أعلنت المجموعة أنّ قوات الأمن دهمت الثلاثاء مقرّها في موسكو.

وجاء في بيان للمجموعة أن “الإدارة العليا والقسم القانوني يعملان على توضيح الموقف”.

وبالإضافة إلى موسكو، لدى “غروب اي.بي” مقرات في أمستردام ودبي وسنغافورة وكوالالمبور وهانوي، وفق موقعها الإلكتروني.

وكان ساتشكوف يبلغ 17 عاماً حين أسّس مع شريك له “غروب اي.بي”، وورد اسمه في قائمة فوربس “30 تحت الـ30” لأبرز ثلاثين شخصية بارزة في قطاع شركات التكنولوجيا في العام 2016.

وبعد ثلاث سنوات منحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جائزة “الاختراق الابتكاري” تقديرات لـ”التطور الذي أحرزه على صعيد تحديد التهديدات السيبرانية والوقاية منها”.

وفي السنوات الأخيرة وجّهت دول غربية عدّة اتّهامات إلى موسكو بشن هجمات سيبرانية، ما أسفر عن فرض عقوبات وطرد دبلوماسيين.

وفي روسيا تتزايد أعداد المتّهمين بالخيانة العظمى وإفشاء أسرار الدولة.

في آب/أغسطس أوقفت السلطات الروسية رئيس معهد أبحاث متخصص في التكنولوجيا فوق الصوتية بتهمة الخيانة العظمى. واتّهم بإفشاء “معلومات سرية” على صلة بأبحاثه لـ”مواطن أجنبي”.

وفي تمّوز/يوليو 2020 أوقف الصحافي السابق المتخصص في الشؤون الدفاعية إيفان سافرونوف ووُجّهت إليه تهمة الخيانة العظمى.

ونحيطكم علما بأن تفاصيل الخبر قد تم الحصول عليها من مواقع أخرى وقد قام فريق التحرير في موقع الخبر نيوز بالتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الخبر او الموضوع من مصدره الأساسي.

نامل بأن نكون قد وفقنا بإيصال المعلومة اليكم كاملة.

المصدر: جريدة القدس العربي