الوفاق البحرينية تحضر حفل تنصيب رئيسي

ail ahmed
2021-10-07T03:03:00+03:00
أخبار سياسة
الوفاق البحرينية تحضر حفل تنصيب رئيسي
الوفاق البحرينية تحضر حفل تنصيب رئيسي

الوفاق البحرينية تحضر حفل تنصيب رئيسي أدى إبراهم رئيسي القسم في “مجلس الشورى”، 5 أغسطس الجاري، كرئيس لإيران، وسط حضور عدد من الشخصيات العربية والأجنبية والسفراء المعتمدين في إيران.
إلا أن المشاركة الأبرز كانت لما يعرف بـ”محور المقاومة”، حيث حضرت قيادات لأحزاب وتشكيلات يُنظر إليها بوصفها “حلفاء وأصدقاء إيران، وأذرعها العسكرية والسياسية” في الشرق الأوسط.

وشارك “حزب الله” في المراسم ممثلاً بنائب أمينه العام نعيم قاسم، وحركة “الجهاد الإسلامي” حضر أمينها العام زياد نخالة، إضافة لإسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، ورئيس “هيئة الحشد الشعبي” فالح الفياض، ونائب الأمين العام لـ”جمعية الوفاق” حسين الديهي، فيما مثل “الحوثيين” الناطق باسم الجماعة محمد عبد السلام.

وفي يونيو الماضي , عندما فاز إبراهيم رئيسي في الانتخابات الرئاسية الإيرانية، تلقى عدداً من برقيات التهاني، وأصدرت جهات عدة بيانات مباركة، كان من بينها “ائتلاف شباب 14 فبراير”، المناوئ لنظام الحكم في البحرين، والمُصنف في المملكة كحركة “إرهابية”، حيث أصدر “الائتلاف” بياناً اعتبر فيه عملية الانتخاب “انتصاراً على المؤامرات الدولية المنظمة التي تحاك لإيران بغرض إفشال انتخاباتها الديمقراطية”!.

وحضرت مراسم تنصيب إبراهيم رئيسي، جمعية كانت لها صفة رسمية سابقاً، ونواباً في البرلمان البحريني، قبل أن يستقيلوا العام 2011، ألا وهي “جمعية الوفاق”، التي استقبل رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف، نائب أمينها العام حسين الديهي.
ويذكر إلى أن جمعية الوفاق هي منحلة بقرار رسمي من السلطات البحرينية.

فقد أثار حضور الديهي عدداً من ردود الأفعال الناقدة، فقد كتبت الصحافية البحرينية وفاء العم في حسابها بمنصة “تويتر”، قائلة إن “انخراط الوفاق في المشاريع الإقليمية علانية من قبيل المشاركة في تنصيب الرئيس رئيسي انتحار سياسي، ويزيد من عزلتها السياسية بعد أن كانت أكبر الفاعلين”.

مصدر متابعٌ لتاريخ “الوفاق” ونشاطها السياسي منذ تأسيسها، وفي حديث خاصٍ مع “العربية.نت”، اعتبر ما قامت به الجمعية “ضياعا وخسرانا”، مضيفاً “هنالك عدم رضى من أوساط واسعة من المثقفين والسياسيين الواعين، الذين يرون هذا السلوك تصرفاً غير مسؤول، خصوصاً أن الحكومة البحرينية قاطعت مراسم التنصيب، فيما يأتي شخص من المعارضة ويحضر الحفل كجزء من محور المقاومة”!

المصدر : العربية