ما هو العمر المناسب لاستخدام منتجات مكافحة الشيخوخة؟

siham Mohammed
أخبار الصحة
ما هو العمر المناسب لاستخدام منتجات مكافحة الشيخوخة؟
ما هو العمر المناسب لاستخدام منتجات مكافحة الشيخوخة؟

متى تبدئين في استخدام منتجات مكافحة الشيخوخة؟ سؤال تبحث غالبية السيدات عن جواب له، خاصة أن معظم الفتيات في سنّ العشرينيات أو حتى الثلاثينيات لا يفكّرن بالمنتجات المضادة للشيخوخة، بل يسعين لترطيب البشرة أو تقشيرها باعتبار أنهن لا يحتجن لأكثر من ذلك.

وللردّ على هذا السؤال، يؤكد خبراء الجمال أن على كل سيدة التفكير في مستحضرات العناية بالبشرة المضادة للشيخوخة وأهميتها للبشرة من خلال التظاهر دائماً بأنها أكبر من عمرها الفعلي بحوالى 10 أعوام، لافتين الى ضرورة أن تبدأ كل شابة بالتفكير في الجلد الرقيق حول العينين والأضرار التراكمية التي تسببها الشمس، ونقص الرطوبة وغيرها من الأسباب التي تحتاج الى العناية.

حيث يوضح الخبراء أن المواد الموجودة في الكثير من مستحضرات مكافحة الشيخوخة، كالريتينويد وأحماض ألفا هيدروكسي لها تأثير إيجابي في بشرة المرأة الناضجة فقط، إذ تعمل على إبطاء مسار ظهور علامات الشيخوخة والتقدّم في العمر بها.‬ ولكن عند استخدام هذه المواد الفعّالة مع بشرة شابة، فإنها لا تعمل على إفادتها بالشكل المطلوب، بل يمكن أن تضرّ بها كأن تفقد البشرة قدرتها على تخزين الماء، مما يؤدي إلى جفافها وظهور قشور عليها.

وبهذا يُنصح ببدء خطوات مكافحة الشيخوخة بعد بلوغ الثلاثين عاماً، مع اتباع أسلوب حياة صحي يعتمد على تناول أطعمة صحية، وممارسة الرياضة، الى جانب المواظبة على استخدام كريمات العناية المناسبة لنوع البشرة، وتوفير حماية كافية لها من الأشعة فوق البنفسجية الضارّة.

رابط مختصر