رغم تعهّدات قمة المناخ…اليابان تواصل دعم النفط والغاز

naha saeed
أخبار اقتصاد
رغم تعهّدات قمة المناخ…اليابان تواصل دعم النفط والغاز
رغم تعهّدات قمة المناخ...اليابان تواصل دعم النفط والغاز

تعهد زعماء العالم خلال الفترة الماضية، بمكافحة التغيرات المناخية في قمة كوب 26 (COP26) التي انعقدت في مدينة جلاسكو الاسكتلندية، ورغم ذلك لا تزال اليابان تبدو وكأنها عاقدة العزم على مواصلة الاستثمار في الوقود الأحفوري.

ووفق تقرير لبلومبرج، كان المسؤولون الحكوميون يحثون بهدوء المؤسسات التجارية ومصافي التكرير والمرافق العامة على إبطاء انتقالهم بعيدًا عن الوقود الأحفوري، بل وحتى تشجيع الاستثمارات الجديدة في مشروعات النفط والغاز، حسب أشخاص داخل الحكومة اليابانية والصناعة، طلبوا عدم الكشف هويتهم بما أن المحادثات خاصة.

وأشار هؤلاء الأشخاص إن المسؤولين يشعرون بالقلق إزاء الإمدادات طويلة الأجل للوقود التقليدي، خصوصًا في ظل مضاعفة العالم للجهود المبذولة في مجال الطاقة المتجددة.

ويضيف التقرير: مما لا شك فيه أن الدولة المعتمدة على واردات الطاقة، تريد تجنّب نقص الوقود المحتمل هذا الشتاء، وكذلك خلال نوبات البرد المستقبلية، بعد أن آثار العجز الذي شهدته العام الماضي المخاوف من انقطاع التيار الكهربائي في جميع أنحاء البلاد.

كما انضمت اليابان إلى ما يقرب من 200 دولة خلال الشهر الماضي في التعهد بتعزيز مكافحة التغيرات المناخية من خلال طرق عدة، من بينها التخلص التدريجي من الفحم ومعالجة الانبعاثات الكربونية. إلا أن تحركات المسؤولين تظهر أن هناك صعوبة في تحويل هذه التعهدات إلى واقع، خصوصًا بالنسبة إلى دول مثل اليابان التي تعتمد على الواردات لسدّ نحو 90% من احتياجاتها من الطاقة، مع ارتفاع الأسعار الذي يرجع بشكل جزئي إلى تحول العالم بعيدًا عن استثمارات الوقود الأحفوري.

رابط مختصر