المفوضية الأوروبية تدعو الاتحاد الأوروبي لوضع حد للمضاربة في أسواق الطاقة

ail ahmed
أخبار اقتصاد
المفوضية الأوروبية تدعو الاتحاد الأوروبي لوضع حد للمضاربة في أسواق الطاقة
المفوضية الأوروبية تدعو الاتحاد الأوروبي لوضع حد للمضاربة في أسواق الطاقة

دعت رئيسة المفوضية الأوربية، أورسولا فون دير لاين، اليوم الأربعاء، الاتحاد الأوروبي إلى وضع حد للمضاربة في أسواق الطاقة.

‏ وأشارت في الجلسة العامة للجنة الأوروبية إلى أن المفوضية بصدد تعزيز الرقابة على أسواق الغاز والفحم المحلية.

وقالت فون دير لاي: “نحتاج، على المدى المتوسط والبعيد، إلى إنهاء المضاربة في أسواق الطاقة ولذلك سنقوم بتعزيز إشرافنا على أسواق الغاز والفحم”، منوهة إلى أن شركة “غازبروم” الروسية، المورد الرئيسي للغاز إلى الاتحاد الأوروبي، وعلى الرغم من أنها تفي بعقود طويلة الأجل مع المشترين، إلا أنها لم تستجب لارتفاع الطلب، كما فعلت في السنوات السابقة.

في الأسبوع الماضي، رجح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن تبلغ إمدادات الطاقة، بما في ذلك الغاز، من روسيا إلى أوروبا هذا العام مستويات قياسية، مشيراً إلى أن روسيا كانت ولا تزال مورداً موثوقاً للغاز إلى آسيا وأوروبا، حيث تفي بجميع الالتزامات بموجب العقود التي تبرمها.

حيث كانت أسعار العقود الأجلة في أوروبا، قد سجلت ارتفاعاً حاداً في الأشهر الأخيرة؛ بدايةً من مطلع آب/ أغسطس، بلغ السعر المستهدف وفقاً لمؤشر “تي تي إف” الهولندي نحو 515 دولارًا لكل ألف متر مكعب، وبحلول نهاية أيلول/ سبتمبر كان الرقم قد تضاعف. وتم الوصول إلى الحد الأقصى للسعر التقديري، قرابة 1400 دولار لكل ألف متر مكعب، في 5 تشرين الأول/ أكتوبر، ومنذ 6 تشرين الأول بدأت أسعار الغاز في السوق العالمي في الانخفاض، حيث وصلت في لحظة الحد الأقصى التاريخي إلى مستوى 1937 دولارًا لكل ألف متر مكعب.

ويرى الخبراء أن أسباب القفزة الكبيرة في الأسعار، تعود إلى انخفاض الاحتياطيات في مرافق تخزين الغاز الأوروبية، بالإضافة إلى النقص الحاد في الغاز الطبيعي المسال، وارتفاع الطلب عليه في آسيا.

رابط مختصر