اخبار اقتصاد – 70 طلب طرح وإدراج في 2021 وموافقة على 29

ahmed alabsi
أخبار اقتصاد
اخبار اقتصاد – 70 طلب طرح وإدراج في 2021 وموافقة على 29

كشفت هيئة السوق المالية السعودية عن تلقيها أكثر من 70 طلب طرح وإدراج في السوق الرئيسية والموازية منذ بداية عام 2021 ، فيما تمت الموافقة على 29 طلبًا ، مشيرة إلى رفض بعض الطلبات التي لم تستوف المتطلبات التنظيمية اللازمة.

أكد ممثل الهيئة عن الشركات المدرجة والمنتجات الاستثمارية بالهيئة ، عبدالله بن غنام ، لصحيفة الاقتصادية ، أن أهداف برنامج تطوير القطاع المالي الهادفة إلى تطوير أداء السوق المالي ، حددت هدفا لإدراج 20 شركة خلال فترة انعقاده. 2021 ، مبيناً أن الهيئة تعمل حالياً من خلال خطتها الاستراتيجية بما يتماشى مع خطتها الاستراتيجية. مع مبادرات برنامج تطوير القطاع المالي لزيادة عدد الادراج في السوق المالي خلال السنوات المقبلة.

وأوضح أن الشركات العائلية تمثل حاليًا الحصة الأكبر من حجم نشاط الشركات في المملكة العربية السعودية ، مشيرًا إلى أن إدراج الشركات العائلية يساهم بشكل فعال في تعزيز قدرتها على الاستمرار ، وفرصة جيدة لتوسيع الأعمال والدخول إلى أسواق جديدة ، في بالإضافة إلى زيادة القدرة على توفير التمويل بتكلفة تنافسية لاستدامته لعدة أجيال ورفع مستوى تطبيقات الحوكمة الخاصة بها وتجنب التعثر فيها مما يساهم بشكل إيجابي في الاقتصاد الوطني والمنتج المحلي.

وأضاف: “تمر الشركة خلال تحولها إلى شركة مساهمة عامة بعدة مراحل أهمها مرحلة التقييم – قبل الطرح – حيث تعمل الشركة مع المستشار المالي لتحديد الفرص والعقبات والعقبات. إمكانات التطوير لطرح الشركة في السوق المالي ، حيث يجب الحرص على معالجة جميع ملاحظات مرحلة التقييم “. وقبل تقديم الطلب إلى الهيئة ، تتبعها مرحلة الإفصاح والتزامات أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية للشركة ، ودقة المعلومات الواردة في نشرة الإصدار “.

وبشأن الحوافز للشركات الوطنية للإدراج في السوق السعودي ، قال عبد الله بن غنام: “عملت هيئة السوق المالية على تذليل العقبات التي تواجه الشركات الراغبة في الطرح والإدراج في السوق المالية السعودية ، من خلال توفير سوق مالي ممكن. لتمويل وتحفيز الاستثمار ، حيث عملت منذ عام 2017 على إنشاء نمو السوق الموازية ، والتي تم من خلالها تسهيل العديد من متطلبات الطرح والإدراج لتحفيز الشركات الصغيرة والمتوسطة على التحول إلى شركات مساهمة عامة.

وأضاف: “بالإضافة إلى ذلك ، تم إجراء المزيد من التحسينات على خطوات الطرح والإدراج في السوق المالية والقواعد التنظيمية ذات الصلة ، بما في ذلك تقليص جدول الإدراج. كما عملت الهيئة بشكل مستمر مع جميع الجهات الرقابية للتغلب على أي صعوبات تنظيمية منع الشركات من أن تكون قادرة على التحول “. بالإضافة إلى ذلك ، قامت هيئة السوق المالية بحملات توعية لتعزيز وعي الشركات بفوائد الإدراج ونشر المعرفة لجميع الأطراف المعنية حول مزايا الإدراج في سوق رأس المال.

فيما يتعلق بتطورات السماح للشركات الأجنبية غير المدرجة بالإدراج في السوق السعودي ، أكدت هيئة السوق المالية أنه يجوز للمُصدر الأجنبي المدرجة أوراقه المالية في سوق مالي آخر التقدم بطلب لتسجيل أوراقه المالية وقبول إدراجها في السوق ، و يجوز للسلطة قبول الطلب إذا رأت أن قواعد التسجيل والإدراج المطبقة في سوق المصادر الأجنبية تشبه على الأقل هذه القواعد.

www.alarabiya.net

رابط مختصر