اخبار اقتصاد: هذه مستهدفات السعودية لسوق حجمها 50 مليار دولار عالمياً

ahmed alabsi
أخبار اقتصاد
اخبار اقتصاد: هذه مستهدفات السعودية لسوق حجمها 50 مليار دولار عالمياً

نقلا عن مصارد متعددة للخبر :

تساهم مراكز البيانات الحديثة في تحفيز استضافة الشركات العالمية وجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية المباشرة، من خلال تمكين نظام بيئي مستضاف محلياً.

وتجاوز حجم سوق البنية التحتية لمراكز البيانات 50 مليار دولار عام 2020، ومن المتوقع أن ينمو بمعدل سنوي يبلغ 11.5% خلال السنوات الست المقبلة.

وزاد القيام بالأعمال والتعليم والمعاملات البنكية والعديد من النشاطات الترفيهية عبر الإنترنت خلال العامين الماضيين، من كمية البيانات التي ينتجها المستخدمون عن قصد أو غير قصد.

وبحسب IBM، فإن 90%من البيانات الموجودة في العالم الآن قد تم إنتاجها في العامين الماضيين، إذ يتم توليد 2.5 كوينتيليون بايت من البيانات كل يوم.

ويطلق على هذه البيانات الآن، الذهب الجديد، وتمتد أهميتها عبر الصناعات وتعد العمود الفقري للعديد من الشركات.

كل هذه البيانات تتطلب مراكز لتخزينها وإدارتها بشكل سليم وإيجابي، وتستثمر الحكومات والشركات الخاصة في البنية التحتية لإنشاء هذه المراكز.

وقد أعلنت عدة دول في المنطقة مؤخراً عن إنشاء مراكز بيانات ضخمة. في السعودية على سبيل المثال، تم الإعلان مؤخراً عن المرحلة الثالثة من خطة stc بالتوسع في بناء مراكز البيانات، والتي تقوم على بناء 6 مراكز بيانات جديدة في جدة والرياض والدمام وتوسعة مركزين قائمين في الرياض وجدة بتكلفة إجمالية تبلغ 1.5 مليار ريال.

وبعد اكتمال المرحلة الثالثة سيكون عدد مراكز البيانات لدى الشركة 16 مركزاً للبيانات، موزعة على 6 مدن رئيسية.

وستساهم مراكز البيانات الحديثة في تحفيز استضافة الشركات العالمية وجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية المباشرة من خلال تمكين نظام بيئي مستضاف محلياً، ما يوفر أفضل تجربة للمستفيدين. ويسهم أيضاً في تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة ويدعم الصناعات المحلية والابتكار الرقمي، ويسهم في جعل المملكة مركزاً تقنياً.

وفي مقابلة مع “العربية”، قال الرئيس التنفيذي للتقنية في stc هيثم الفرج، إنه تم إطلاق المرحلة الثالثة للتوسع في مراكز البيانات في المملكة.

وأضاف أن الهدف من هذه المراكز هو تقديم خدمات متنوعة رقمية مرتبطة بالحوسبة السحابية، ولها علاقة بالتوسعات المطلوبة.

إلى ذلك، قال الرئيس التنفيذي لقطاع النواقل والمشغلين في stc محمد العبادي، إن تطوير مراكز البيانات في stc يعد من أهم مشاريع الشركة في المرحلة القادمة، وهو استمرار لدور الشركة كممكن رقمي للمملكة ودعم لرؤية 2030.

وأكد العبادي في تصريحات لـ”العربية”، أن الهدف الأكبر هو زيادة فرصة توطين المحتوى سواء الحوسبة السحابية أو المحتوى الترفيهي، ليس فقط لخدمة العميل في المملكة وإنما يعد فرصة لاستقطاب كبرى الشركات في المجال وخلق الشراكات لجعل المملكة مركزا إقليميا لخدمة المنطقة، وفرصة للتوسع في الأسواق الإفريقية والآسيوية.

ونحيطكم علما بأن تفاصيل الخبر قد تم الحصول عليها من مواقع أخرى وقد قام فريق التحرير في موقع الخبر نيوز بالتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الخبر او الموضوع من مصدره الأساسي.

نامل بأن نكون قد وفقنا بإيصال المعلومة اليكم كاملة.

المصدر: العربية نت

رابط مختصر