كل ما تريد معرفته عن ملحم بركات

salah
2021-10-07T03:02:03+03:00
أخبار الفن
كل ما تريد معرفته عن ملحم بركات
كل ما تريد معرفته عن ملحم بركات

كل ما تريد معرفته عن ملحم بركات وضع “غوغل” صورة الفنان، ملحم بركات على وجهة صفحته الرئيسية، احتفالا بمرور 76 عاما على ميلاده، ولكن من هو ملحم بركات الذي يحتفل به غوغل؟
وملحم بركات هو مطرب وموسيقار وملحن لبناني، ولد في بلدة كفرشيما بلبنان يوم 15 أغسطس/ آب من عام 1945.

عمل والد ملحم بركات في النجارة، وكان يعزف على آلة العود، وتأثر ابنه ملحم بألحان الموسيقار المصري الراحل، محمد عبد الوهاب، وكان أول لحن يضعه هو نشيد مدرسته في بلدة كفرشيما.
ومع بلوغه مرحلة الشباب، ترك ملحم بركات المدرسة في عمر 16 عاما ودرس في المعهد الوطني للموسيقى خفية عن والده لإيمانه أن الساحة الفنية لا تقبل بمحمد عبد الوهاب جديد، لكنه وافق فيما بعد على رغبة ابنه بعدما أدرك موهبته.

وخلال 4 سنوات داخل المعهد الوطني للموسيقى، درس ملحم بركات الغناء الشرقي والعزف على آلة العود والصولفيج، لكنه ترك المعهد قبل إتمام دراسته، وانضم إلى مسرح الأخوين رحباني.
وقام ملحم بركات بالتحلين للعديد من الفنانين الكبار في الوطن العربي، مثل وديع الصافي في أغنيات مثل “جينا نسأل خاطركن”، وصباح في “ليس لهلق سهرانين”، وماجدة الرومي في أغنيات “عيناك” و”اعتزلت الغرام”، ووليد توفيق في “أبوكي مين يا صبية”، وفارس كرم، ونجوى كرم في “قلبي مصنع بارود”، وشذى حسون.

ولا يخلو رصيد ملحم بركات من الأعمال الوطنية، فتعاون مع نجوى كرم في أغنية “رح يبقى الوطن”، و”صار بدنا حريق”، والتي تعرضت للمنع من جانب الأمن العام اللبناني بسبب انتقادها لأوضاع لبنان.
ومنح الرئيس اللبناني، ميشال عون، ملحم بركات وسام الأرز برتبة كوماندور، بعد مرور 40 يوما على وفاته، فيما نال وهو حي العديد من الجوائر والأوسمة، منها في مدينة سيدني الأسترالية، والجولات الفنية التي قام بها داخل أمريكا.

ورحل ملحم بركات عن عالمنا بعد صراع مع المرض داخل أحد المستشفيات في بيروت، وذلك في عام 2016.
كانت آخر أعمال ملحم بركات المسرحية “ومن الحب ما قتل”، التي طرحت في عام 2010 في مهرجانات بعلبك الدولية، وقبل وفاته في 2016 شارك في مهرجانات الصيف اللبنانية، وأحيا حفلات في قطر وتونس والأردن.

المصدر : سبوتنيك

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.