سينما وفن: 3 رسائل خفية تكشف نهاية مسلسل “لعبة الحبار”

naha saeed
أخبار الفن
سينما وفن: 3 رسائل خفية تكشف نهاية مسلسل “لعبة الحبار”

نقلا عن مصادر متعددة للخبر:

إذا كنت قد شاهدت “لعبة الحبار” Squid Game فإن شعبيته ليست مفاجئة لك، فقد احتل المرتبة الأولى عالميا في قائمة الأكثر مشاهدة عبر منصة Netflix.

دراما كورية تتضمن كل شيء .. ألعاب أطفال مميته.. جائزة نقدية كبرى بقيمة 45 مليار وون كوري.. دمية عملاقة طولها 10 أقدام وعيون قناصة.. جنود يرتدون أقنعة غريبة وأصحاب ملايين غريبي الأطوار هناك الكثير والكثير يحدث في مسلسل واحد.

ومع تطور الأحداث في كل حلقة يصبح من الطبيعي أن ينشغل جمهور مسلسل Squid Game في تحليل الدراما الكورية للعثور على علامات ظهرت خلال عرض الحلقات التسع تتوقع الأحداث ونهاية المسلسل مبكرا قبل حدوثها.. وفقا لما ورد في junkee.com وThe Guardian نستعرضها في السطور التالية:

تحذير: تتضمن السطور التالية تتضمن حرق للأحداث

غرفة نوم المتسابقين

بخلاف النظريات الشائعة التي تعتمد على مجرد تخمينات من قبل متابعي المسلسل، هناك علامات واضحة للغاية في “لعبة الحبار” Squid Game تكشف مسار الأحداث قبل وقوعها ومنها على سبيل المثال غرفة نوم المتسابقين التي كشفت حرفيا عن كل لعبة من الألعاب بالترتيب من خلال الرسوم التوضيحية على الجدران.

وفيات الشخصيات الرئيسية

لم تأت وفاة إحدى الشخصيات الرئيسية وهو “سانج ووه” مفاجئة حيث كان هناك إنذارا بحدوث الأمر، فمثلما قتل “ووه” نفسه في نهاية المسابقة كان على وشك القيام بالشيء ذاته في الحلقة الثانية قبل أن يتم استدعائه مرة أخرى إلى اللعبة.

وانتهت حياة “سايبوك” بذبحها قبل اللعبة الأخيرة بنفس الطريقة التي حاولت بها ذبح شريكا الذي قام بخداعها، كما توفي “جانج ديوك سو” بعد سقوطه في لعبة الجسر الزجاجي وهي الطريقة التي هرب بها ممن طاردوه في الحلقة الثانية.

كما توفي “علي” الشاب الباكستاني بعد أن سرق “سانج ووه” كراته مثلما سرق هو المال من رئيسه في العمل قبل العودة إلى اللعبة خلال أحداث الحلقة الثانية، ولكن!

الرجل العجوز

الشيء الوحيد الذي لم يتوقعه أحد هو أن الرجل العجوز واللاعب رقم 1 في اللعبة “أوه إيل نام” كان وراء كل تلك الألعاب المميتة ولكن عند التركيز سنجد أن هناك العديد من القرائن التي ألمحت إلى تلك النهاية الملتوية الصادمة للكثيرين.

طريقة اللعب

واحدة من أكبر الدلائل التي تشير إلى أن “أوه إيل نام” هو من يقف خلف تلك الألعاب هو معرفته الغريبة بكل لعبة وإظهار حبه لها لأنه هو من أختارها جميعا، لذا كان لديه استراتيجية رائعة للفوز في كل لعبة على الرغم من تواجده أحيانا ضمن الفريق الأضعف مثلما حدث في لعبة “قرص العسل” واختياره للشكل الأسهل بالنسبة له حيث يبدو كل شيء مألوفا له بداية من صوت الدمية العملاقة وصولا للعبة المنازل. وأخيرا أعمال الشغب التي نأى بنفسه بعيدا عنها بل وناشد أتباعه خلف الكاميرات بوقف اللعبة.

سبب دخوله اللعبة

كان لكل متسابق في Squid Game قصة درامية كشفت سببا قويا دفعه لاقتراض المال وتراكم الديون وبالتالي العودة للعبة مجددا باستثناء الرجل العجوز الذي كل ما نعرفه عنه هو معاناته مع ورم في المخ دون ذكر أي حاجة للمال لدفع الفواتير الطبية.

ملف المتسابقين

عندما عثر ضابط الشرطة “جون هو” على ملفات اللاعبين في غرفة الأرشيف على أمل العثور على الملف الخاص بشقيقه المفقود نجد أن الملف يبدأ من اللاعب رقم 2 ولا وجود لملف اللاعب رقم 1 نظرا لأنه منشيء اللعبة.

غياب الجثة

واحدة من أقوى الدلائل التي تشير إلى أن اللاعب رقم 1 هو منشيء كل تلك الألعاب، هو غياب جثته عن الكاميرات حيث كان لكل شخصية مشهد مروع لمقتلها عدا اللاعب رقم 1 فلا وجود لجسد ارتطم على الأرض ولا مشهد لجثته.

ومنذ إنطلاقه صعد مسلسل الإثارة الكوري “لعبة الحبار” إلى المركز الأول عبر منصة Netflix في الولايات المتحدة الأمريكية.

ليس هذا فحسب بل أصبح Squid Game أول مسلسل كوري يتصدر قائمة الشبكة الأمريكية ودخول المراكز العشرة الأولى عبر Netflix بعد يومين فحسب من إنطلاق عرضه محققا المرتبة الأولى في 4 أيام فقط، وفقا لما ذكرته مجلة Variety.

ونحيطكم علما بأن تفاصيل الخبر قد تم الحصول عليها من مواقع أخرى وقد قام فريق التحرير في موقع الخبر نيوز بالتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الخبر او الموضوع من مصدره الأساسي.

نامل بأن نكون قد وفقنا بإيصال المعلومة اليكم كاملة.

المصدر: في الفن

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.