سينما وفن: ساخر- ماذا لو تولت سمية الخشاب تدريب مانشستر

siham Mohammed
أخبار الفن
سينما وفن: ساخر- ماذا لو تولت سمية الخشاب تدريب مانشستر

نقلا عن مصادر متعددة للخبر:

تصدرت الفنانة سمية الخشاب قائمة الموضوعات الأكثر تداولا عبر Twitter بسبب تغريداتها المستمرة عن فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي ومدربه أولي جونار سولشاير.

تشعر سمية الخشاب بالغضب تجاه استمرار سولشاير في تولي مسئولية الفريق، وتطالب بإقالته منذ أسابيع، حتى أن بعض متابعيها أصبحوا يمازحونها ويطالبوها بتولي مسئولية الفريق بدلا منه، بسبب أرائها الفنية التي يثبت صحتها أحيانا.

نرشح لك- سمية الخشاب: زيدان في الطريق… سولشاير بجح وبتاع كفتة

في السطور التالية، نتخيل لو قرر ملاك نادي مانشستر يونايتد الاستجابة لرغبة سمية الخشاب والجماهير الغاضبة، وقرروا منحها فرصة تدريب الفريق، كيف تصبح مهمة سمية الخشاب؟ وهل تحصل يوما ما على لقب “دام” مثلما حصل أليكس فيرجسون المدرب الأشهر للفريق على لقب “سير”؟.

رونالدو قائدا للفريق

تشعر سمية الخشاب بالغضب من عدم منح كريستيانو رونالدو التقدير الكافي داخل الفريق، خاصة مع عدم حصوله على شارة القيادة وجلوسه على دكة البدلاء أحيانا.

لذلك قد يكون أول قرار تتخذه سمية هو منح شارة قيادة الفريق إلى لاعبها المفضل، الذي تتمنى انفصاله قريبًا عن صديقته جورجينا رودريجز.
فيفي عبده تنضم للجهاز الفني
شكلت سمية الخشاب ثنائية فنية مميزة مع فيفي عبده التي شاركتها بطولة عدد من المسلسلات التي تدور أحداثها في إطار من وضع الخطط، والدخول في صراعات مع المنافسين والخدع للتغلب عليهم، وهو ما يحتاجه مانشستر يونايتد.

تستطيع فيفي عبده أن تكون الذراع الأيمن لسمية الخشاب في جهازها الفني الجديد لمانشستر يونايتد، حيث تنجحان في التغلب على مكر يورجن كلوب وفلسفة جوارديولا.

عبلة كامل مديرا للكرة
لا تعترف الأندية الإنجليزية بمنصب “مدير الكرة” لكن مع تولي سمية الخشاب للمسئولية، يحتاج مانشستر يونايتد إلى شخص صارم، يتولى زمام الأمور ومساعدة المدير الفني الجديد في السيطرة على اللاعبين المتخاذلين.

لذلك لن تجد إدارة مانشستر يونايتد أفضل من الفنانة عبلة كامل للانضمام إلى الجهاز الإداري، خاصة بعد نجاحها مع سمية الخشاب في تجسيد دور السفاحتين رية وسكينة بالمسلسل الذي حمل نفس الاسم.

احتواء الجماهير الغاضبة
حرصت سمية الخشاب على مواساة جماهير مانشستر يونايتد الغاضبة، بعد الهزيمة أمام ليفربول بنتيجة 5-0، ونشرت صورتها من أحد مشاهد فيلم “رنديفو” وهي تحتضن أحمد زاهر الذي كتبت أمامه “جماهير مانشستر”.

بالتأكيد سيكون لدى سمية دعم جماهيري كبيري في مدرجات ملعب أولد ترافورد، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي في جميع أنجاء العالم، خاصة في ظل امتلاكها لشهرة واسعة عبر Twitter لمدى مشجعي الفريق في الوطن العربي.

حيرة الفنانين وتدخل أشرف زكي وجنون الشوالي
يحرص الفنانون المصريون والعرب على تهنئة محمد صلاح نجم ليفربول بنجاحاته المستمرة، وأخرها تسجيله ثلاثة أهداف في مرمى مانشستر يونايتد على ملعبه، أولد ترافورد.

تختلف سمية الخشاب عنهم في عدم مساندتها لمحمد صلاح، وحرصها على التعبير الدائم عن حبها لفريق مانشستر يونايتد المنافس التاريخي لفريق ليفربول، وهو ما يجعلها في منافسة مستمرة مع “فخر العرب”.

قد يحتار الفنانون بين دعمهم لزميلتهم السابقة والمدربة الحالية، وبين دعمهم لنجم ليفربول وقائد منتخب مصر، وهو ما سيدفع وسائل الإعلام لمطاردة دكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، لمعرفة رأيه وموقف النقابة من عضوية سمية الخشاب، بعدما قررت احتراف مهنة تدريب كرة القدم.

أما المعلق عصام الشوالي المعروف بتعليقاته الحماسية وعباراته التي يحفظها الجمهور، سيكون على موعد مع مباراة ديربي أكثر توترا حين يلتقي ليفربول مع مانشستر يونايتد في مواجهتهما المقبلة.

ونحيطكم علما بأن تفاصيل الخبر قد تم الحصول عليها من مواقع أخرى وقد قام فريق التحرير في موقع الخبر نيوز بالتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الخبر او الموضوع من مصدره الأساسي.

نامل بأن نكون قد وفقنا بإيصال المعلومة اليكم كاملة.

المصدر: في الفن

رابط مختصر