سينما وفن: حماقي بدون أيمن بهجت قمر لأول مرة منذ 18 عاما

naha saeed
أخبار الفن
سينما وفن: حماقي بدون أيمن بهجت قمر لأول مرة منذ 18 عاما

نقلا عن مصادر متعددة للخبر:

طرح الفنان محمد حماقي ألبومه الغنائي الجديد “يا فاتني” عبر موقع الفيديوهات العالمي YouTube.

ولكن اللافت للنظر في جميع أغاني الألبوم عدم مشاركة الشاعر أيمن بهجت قمر في الألبوم بأي أغنية، وهو الأمر غير المعتاد بين الثنائي، فكان أيمن بهجت قمر بوابة معرفة حماقي للجمهور من خلال أغنية “بتضحك” عام 2003 ضمن ألبومه الأول “خلينا نعيش”، ليعد ألبوم “يا فاتني” الأول لحماقي بدون أيمن بهجت قمر.

نرشح لك: كواليس تأجيل حلقة سعد لمجرد في برنامج “سهرانين”.. لماذا تم حذف البرومو؟

تواصل FilFan.com مع أيمن بهجت قمر لمعرفة سبب غيابه عن ألبوم حماقي بعد تعاون بينهما استمر 18 عامًا، والذي قال إن كل مرحلة لها أشخاص نعمل معهم، فمن سنوات طويلة فأنا كنت من أوائل التي وقفت بجانبه في بداياته وآن الآوان حاليا وقوفي مع مطربين آخرين.

وبسؤاله عن وجود خلاف مع حماقي؟، أجاب بأنه لا توجد أية خلافات بينهما على الإطلاق، قائلا: “هو يكمل طريقه وانا هكمل طريقي ومفيش أي خلاف بينا وربنا يوفقه”.

وتابع أيمن بهجت قمر: “زي ما قدمت حماقي زمان أنا هقدم 12 صوت مصري اتبناهم من خلال شركتي وزملائي يساندوني في هذا الأمر حتى نقوم بتصعيد جيل جديد وأصوات عظيمة لمصر”.

ويحتوي ألبوم حماقي الجديد على 15 أغنية وهم “زيها مين” و”لو هتسيب” و”تك” و”طالع موضة” و”عرض مستمر”، و”ليلة العمر” و”يا فاتنّي” و”ظلموني” و”ولا ليلة من لياليك” و”يا نسيم” و”بنفارق” و”ردوده غريبة” و” عايزك تسمعني” و”مش قادر أنسى” و”ماتعودناش”.

وتعاون حماقي في الألبوم مع عدد كبير من الشعراء والملحنين والموزعين أبرزهم تامر حسين وعزيز الشافعي وأمير طعيمة ومحمد القاياتي ونادر حمدي وتوما وتامر علي وتميم وعمرو مصطفى وأحمد إبراهيم.

ونحيطكم علما بأن تفاصيل الخبر قد تم الحصول عليها من مواقع أخرى وقد قام فريق التحرير في موقع الخبر نيوز بالتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الخبر او الموضوع من مصدره الأساسي.

نامل بأن نكون قد وفقنا بإيصال المعلومة اليكم كاملة.

المصدر: في الفن

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.